ننتظر تسجيلك هـنـا


 
العودة   منتديات همس الحروف > ۞۩||همس للتراث والحضارات|| ۩۞ > الشخصيات التاريخية والأنساب والقبائل العربية
 

الشخصيات التاريخية والأنساب والقبائل العربية كل مايتعلق بالتراث ..و بحضارات الشعوب ..وثقافاتهم والشخصيات التاريخية ..

الإهداءات

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة!

"المزيّن" وسط سوق غرب الجامع الكبير وسط الرياض 1373هـ حيث يحلق الرؤوس ويعالج أسنان المرضى إعداد: منصور العسّاف ما زال "الطب الشعبي" يرتبط ارتباطاً جذرياً بالأعمال

1 معجبون
موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-23-14, 02:16 AM
همس الحروف♔ غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام نشاط ملفت وسام عطاء مذهل وسام التكريم وسام مالنا غنى عنه 
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 33
 تاريخ التسجيل : 12 - 4 - 2014
 فترة الأقامة : 1954 يوم
 المشاركات : 59,630 [ + ]
 التقييم : 67024
 معدل التقييم : همس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكي
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة!



عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 519305578924.jpg
"المزيّن" وسط سوق غرب الجامع الكبير وسط الرياض 1373هـ حيث يحلق الرؤوس ويعالج أسنان المرضى
إعداد: منصور العسّاف
ما زال "الطب الشعبي" يرتبط ارتباطاً جذرياً بالأعمال والمهام الأخرى المكملة لعمل الطبيب، فالصيدلي والطبيب النفسي والقارئ وطبيب الأسنان جميعها تختصر فيما يسمى الآن "الطب الشعبي"، الذي يعده "العلم الإكلنيكي" الحديث أحد فروع بل وأصول "الطب البديل"، الذي تخصص له كبرى الجامعات والمستشفيات العالمية عيادات مستقلة ومراكز بحثية، هي الآن تندرج علمياً تحت مسميات طب الأعشاب أو الصيدلة.


أعماله: «التختين، الحجامة، الحلاقة، تكحيل العيون، تجبير الكسور، الكي، ترفيع اللهات، علاج الأسنان والحصبة والجدري»

كان الطب في العقود المنصرمة مرتبطاً بمهام أخرى، ربما يعرض عنها بعض الأطباء جراء ضغوط العادات والتقاليد، التي لا تتيح له احتراف مهنة "التحسين" أو الحلاقة، تلك الوظيفة التي تتعدد مهامها ووظائفها لتقتحم عالم الطب والعلاج ب"الكي" و"الحجامة"، إلى العلاج بالأعشاب وتجبير الكسور والانزلاقات المفصلية والغضروفية، ناهيك عن جراحات الأسنان والفم، التي أجازت لعامة الناس آنذاك أن يضربوا المثل بتعدد المهام بقولهم "حلاق وقلاع ضروس".
حجامة وتختين
كانت معدات وأدوات "المزيّن" لا تخلو من "الأثمد" و"الخلولة" و"صابون أم عنز" و"الشنان" و"المروك" و"الفروك" و"الحبشوشة" و"الخرورا"، كما لا تخلو من "الزنانير" و"المقابض" و"الشناكر" لقلع وخلع الأسنان والأضراس، بل كان المزين يتجاوز هذا إلى تلبيس وتزيين الأسنان، ويعالج أمراض اللثة والشفاه، حتى تتزين الابتسامات بالأسنان المذهبة والثغور المليحة، لا سيما حين يتزاحم الشباب المقبلين على الزواج على أبواب المزيّن، في غرفة عيادته التي اقتصها من منزله، والتي لا تقف عند "تحسين" الرؤوس وتشذيب الشعر، وربما فتل الأشناب وصبغ رؤوس الشيب والشباب، الذين سيشاهدون في غرفة المزيّن أماً تحمل صغيرها الذي حان وقت "تطهيره" وتختينه"، كما سيشاهدون بعض أقرانهم من الشباب الذي مازال يترقب يوم السابع عشر من الشهر، حين فوران الدماء بالأجساد الفتية، التي وجدت في "الحجامة" طريقاً أمثل لتقليص ساعات النوم وزيادة النشاط في العمل وحفر "القلبان"، وحصد وحرث النباتات والنخيل.
وبعيداً عن "الحجامة" و"التختين"، فقد كان المزيّن يغسل الرؤوس ويكحل العيون ويشذب شعيرات الذقن والشارب، وفق ما يرغب الزبون الذي كثيراً ما يتحرج من تغطية شعره بالحناء، وربما الزعفران، خاصة المعاريس الذين يحجزون أماكنهم عند المزين قبل الزواج بيوم أو يومين.

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 427781615086.jpg
سوق الخرازين الملاصق للجامع الكبير في الرياض 1374ه وتبدو محال المحسّنين

خدمات صحية
كان عمل المزيّن لا يقف -أحياناً- عند الحلاقة وتحسين الرؤوس، بل يتعداه إلى الطب وتجبير الكسور و"الكي" و"الحجامة" والعلاج بالأعشاب، وإن هو عرف بين أهل القرية بالعلم والتُقى والورع فسيقرأ على صغيرهم وكبيرهم ويرقي مريضهم، وربما كان مأذوناً للأنكحة فيعقد لزواجاتهم ويشهد ويوثق حالات الخلع والطلاق فيما بينهم، كما يساهم بما حباه الله من العلم والخبرة بحل وعلاج مشاكلهم النفسية والاجتماعية، والقراءة على مسحورهم ورقية "المعيون والمنظول"، كما أن لكواليبه وملاقيطه ذكريات مضحكة مبكية مع مرضاه، الذين لا يسلمون من كي مجمره و"لبخاته" و"صبخاته" التي يوزعها على أجساد مرضاه ورواد عيادته، التي لا تخلو من جملة من الأعشاب والنباتات العطرية والعشبية ك"العنزروت" و"الحلتيت" و"قلب الجوزة" و"سكر نبات" و"الحرمل" و"الصبرة" و"العصفر" "ودم الخوير" و"القطور" و"الدجنان" و"ملح الواد" لعلاج الأسنان، ناهيك عن أدوية "اللعوط" و"الصعوط" وخدمات "الدعك" و"التدليك"، التي غالباً ما يعمل بها أبناء المزيّن كعمل مكمل لما يستدعيه علاج والدهم لمرضاه.

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 047508121599.jpg
سوق المقيبرة 1356ه حيث يوجد أكثر من مزيّن في تخصصات متعددة

تسنين وترفيع
كان المزيّن الذي يمتهن أيضاً مهنة الطب يحدد أوقاتاً للأطفال حديثي الولادة، الذين تحملهم أمهاتهم له كي يجري لهم عملية "ترفيع اللهات" أو ما يسمونه آنذاك "العظيم"، والذي غالباً ما يربط بأمراض وأوجاع "الخاز باز"، التي تتدلى من خلالها اللوزتان من حلق الطفل، ناهيك عن علاجات "الرمد" و"التسنين" و"حصر البول" التي يعالجونها بغمس الجزء الأسفل من جسد الطفل بالماء الدافئ، إلى أن يدر فيرتاح وينام وسط تهليل وتكبير الأم، التي أعياها السهر وهي تغني لطفلها:
يا عين أبوي أنت
قم اختر البنت
عيت تبي العود
ما تبي إلاّ أنت
مكافحة الأوبئة
كان عمل "المزين" خطراً بحكم ضرورة احترازه من نقل العدوى بين الأهالي، الذين كانت أمراض "الحصبة" و"الجدري" و"العنقز" و"الأمراض الوبائية" تنتقل بينهم عبر العدوى والمخالطة، لذا كان على الطبيب أو المزين أن يحرص على تعقيم وتطهير أدواته ومعداته، التي يستخدمها لحلاقة وعلاج مرضاه، كأن يغسلها بالماء المالح أو يسخنها بالنار، كما كان يعمد إلى تبخير غرفة علاجه بالبخور "الكمبودي" و"الجاوي" لقتل الحشرات والبكتيريا، كما كانوا يحرقون ثياب "المجدور" و"المحصوب" والمصاب بأي مرض معد، وتحديداً انهم كانوا يعالجون لسعات الحشرات والعقارب بالتمر لامتصاص السم، ويخلطونه بالملح للتعقيم وإبطال مفعول السم أو التقليل منه، كما كانوا يغسلون الثياب التي تردهم من البلاد البعيدة، لاسيما تلك التي تأتي عبر السفن وذلك خشية من نقلها للأمراض المعدية، كما كانوا يستغلون حرارة الشمس لنشرها وتعقيمها عبر إبقائها في الهواء الحار.
وذكر المؤرخ "عبدالرحمن الجبرتي" أن الأهالي في مصر قبل قرنين من الزمان كانوا يمزقون طرود البريد والمكاتبات التي تردهم بالسكاكين، ثم يبخرونها بالدخون والأعشاب والبخور لتعقيمها.

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 716835670444.jpg
المحسّن يعمل حجامة لأحد الزبائن

علاج إيماني
كانت الأمراض والأوبئة والجروح النازفة، تواجه بالقلوب المؤمنة الراضية بما قسم الله لها، كما كانت قادرة -بما حباها الله من العلم والإيمان- على التمييز بين "الدجالين" والمشعوذين الذين يستغلون حاجة الناس للدواء والعلاج، وينتهزون ذلك للكذب والدجل عليهم، فيدعون أنهم الأطباء القادرون على شفاء مرضاهم وعلاج جراحهم وأوجاعهم، من خلال استغلالهم والتدليس عليهم، وهؤلاء هم من وصفهم الجاحظ قبل أكثر من ألف عام بأنهم يهللون لانتشار المرض حتى تنفتح أمامهم أبواب الرزق، فلو أُرشدوا إلى ما يحسن العلل لبارت سوقهم حتماً، ومن هنا كان شرهم أكيداً.

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 232202028683.jpg
طريقة التجبير في الماضي

راحة واستجمام
وبإطلالة سريعة على بعض المدن والأقاليم في بلادنا نجد أن ثقافة "المساج" والتنظيف والحلاقة، كانت موجودة ومعروفة عند الأهالي الذين كانوا يجدون في الحمامات العامة سبيلاً للراحة والاستجمام، عبر المكوث بالمياه الباردة في الصيف الحار، والانغماس بالمياه الدافئة حين حلول البرد وموجات الصقيع، وبالأخص في مواسم "المربعانية" و"الشبط"، والتي مازالت بقايا مثل هذه الحمامات موجودة في كثير من البلدات، لاسيما تلك التي تقع على طريق الحاج، كما أن أساسات وقواعد حمامات مدينة الدرعية الواسعة، مازالت باقية منذ تشييدها قبل أكثر من مائتي عام، وربما يجري الآن ترميمها وإعادة بنائها لتبقى ذكرى وشاهداً على مهنة المزين، التي كانت ومازالت ترتبط كثيراً بممارسة بعض أنواع الطب والعلاجات.
وقد ذكر"الجبرتي" في حوادث سنة 1219ه أن بعض الأمراء في مصر طلبوا طائفة من المزيّنين وأرسلوهم لمداواة الجرحى، كما أكد "هيوارث دن" أن الطب في تلك الآونة كان يعتبر تجارة أكثر منه علماً، وأن مهنة الطب هي من عمل الحلاق والشيوخ الذين تخصصوا في عمل الأحجية والتمائم ضد المرض.

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 024433944564.jpg
الحلاق يؤدي أعمالاً أخرى غير مهمته الأساسية

تجهيز عرسان
في عصرنا الحالي أصبحت عيادة وغرفة "المزيّن" أشبه بأجنحة الخمس نجوم، التي يرتادها الشباب للحلاقة وتسريح وتقصير وصبغ الشعر، ناهيك عن خدمات "الجل" وتنظيف البشرة بالليزر و"الاستشوار" و"الفرد" وحمام الزيت، هذا عدا برامج "البودي كير" و"مني كير" و"تجهيز العريس والحمام المغربي والشامي والمساج وحمامات البخار، التي انتشرت في معظم المدن وحتى القرى، بيد أنها رغم إعراض الكثيرين عنها واقتصارهم على محلات الحلاقة التقليدية، بقيت منفصلة عن المراكز الطبية والعيادات الصحية، لكونها الآن تجارة منفردة ومستقلة، لا ينافسها في الآونة الأخيرة إلاّ محلات الكوافير" النسائية، حيث الإقبال المتزايد من قبل النساء على المشاغل، التي تتكفل في تقديم كل ما ينال إعجاب المرأة ويكفيها عناء جلب "الكوافيرة" إلى منزلها، التي كانت قبل أكثر من خمسين عاماً إحدى ضرورات النساء، لاسيما العروسة التي تتفرغ ليلة فرحها للماشطة، التي تطرق باب والدها منذ الصباح الباكر، وهي تحمل معها أمشاط الخشب وأعواد "الديرمان".

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 077627642645.jpg
بعض المستحضرات العشبية التي كان يستخدمها المرضى

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 390388835265.jpg
نصائح "الحلاق الطبيب" نجحت في إنقاذ المصابين بواسطة سم الأفعى

عيادة المزيّن. طوارئ «البسطاء» على مدار الساعة! 321465377898.jpg
ذكريات "المزيّن" انتهت مع وجود الحمامات المغربية



udh]m hgl.d~k> ',hvz «hgfs'hx» ugn l]hv hgshum!




 توقيع : همس الحروف♔




بداخلنا وجع لا يعلم به احد ولا يؤلم احد الا انفسنا ..
يارب أسكب على قلبي سكينة أتجاهل بها كل شيئ يؤلمني.


قديم 10-03-14, 08:22 PM   #2


الصورة الرمزية همسة مشاعر
همسة مشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 46
 تاريخ التسجيل :  20 - 5 - 2014
 المشاركات : 1,173 [ + ]
 التقييم :  201
 معدل التقييم : همسة مشاعر جيدجداًهمسة مشاعر جيدجداًهمسة مشاعر جيدجداً
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يعطيك العااافيه ياالغلااا


 

قديم 10-11-14, 09:17 PM   #3


الصورة الرمزية همس الحروف♔
همس الحروف♔ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 33
 تاريخ التسجيل :  12 - 4 - 2014
 المشاركات : 59,630 [ + ]
 التقييم :  67024
 معدل التقييم : همس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكيهمس الحروف♔ ملكي
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الانكسار يَخلُفه ألمَ لاَيُداويه إلاّ الصَمت.
 اوسمتي
وسام نشاط ملفت وسام عطاء مذهل وسام التكريم وسام مالنا غنى عنه 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



همسة مشاعر
تسلمين على مرورك العذب
لقلبك الجورى


 
 توقيع : همس الحروف♔




بداخلنا وجع لا يعلم به احد ولا يؤلم احد الا انفسنا ..
يارب أسكب على قلبي سكينة أتجاهل بها كل شيئ يؤلمني.



قديم 10-16-14, 10:32 PM   #4


الصورة الرمزية خيال~
خيال~ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 107
 تاريخ التسجيل :  13 - 10 - 2014
 المشاركات : 5,705 [ + ]
 التقييم :  1546
 معدل التقييم : خيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميزخيال~ مميز
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام المحبة اهلا وسهلا وسام مالنا غنى عنه وسام شموع لاتنطفئ 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



الحمد لله اني ماولدت في هذا الزمن

ولا الحين كل الامراض فيني

صور جميله


 

قديم 01-28-16, 06:36 AM   #5


الصورة الرمزية أنفآسك تكفيني >>
أنفآسك تكفيني >> متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2013
 المشاركات : 29,024 [ + ]
 التقييم :  18800
 معدل التقييم : أنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكيأنفآسك تكفيني >> ملكي
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام مالنا غنى عنه وسام شموع لاتنطفئ وسام التكريم وسام تألق مستمر 
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



يعطيك العافية

على الطرح الرائع

لا حرمنا جديدك


 

قديم 08-21-16, 09:40 PM   #6


الصورة الرمزية عديل الروح
عديل الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 137
 تاريخ التسجيل :  9 - 1 - 2015
 المشاركات : 1,077 [ + ]
 التقييم :  282
 معدل التقييم : عديل الروح مبدععديل الروح مبدععديل الروح مبدع
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام المحبة اهلا وسهلا 
لوني المفضل : Darkslategray
افتراضي



يعطيك, العافية..
كلّ الشكرُ ,والتقديرلك


 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض التفاصيل عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 0
لا توجد أسماء لعرضهـا.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تميز الساعة الأصلية من التقليد؟ عذوبة همس لعالم الرجل العصري 10 06-14-17 11:49 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP

الساعة الآن 07:11 AM
أرشفه ودعم وتطوير استضافة تعاون


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO By LjR7 Company
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76